فيدرالية اليسار تدعو الحكومة لتعديل قانون المالية لإنقاذ الموسم الفلاحي

تتواصل للدعوات الموجهة للحكومة والمطالبة إياها بسن قانون مالية تعديلي للتخفيف من تابعة الجفاف ، حيث وجهت فاطمة التامني برلمانية “فدرالية اليسار” سؤالا مكتوبا إلى وزير الفلاحة بشأن المشاريع والبرامج والتدابير المستعجلة الواجب اتخاذها لإنقاذ الموسم الفلاحي، ومواجهة الصعوبات التي يعرفها العالم القروي، ودعم الفلاح الصغير.

وقالت التامني إن السنة الفلاحية تنذر بأزمة حادة بفعل قلة التساقطات المطرية ببعض المناطق، وانعدامها بمناطق أخرى مما أدى إلى تفاقم الوضعية الاقتصادية والاجتماعية المتأزمة بفعل الزيادة الصاروخية في المحروقات، والمواد العلفية والغذائية الأساسية التي يكتوي بها المواطن بصفة عامة والفلاح الصغير بشكل خاص.

وتطرق برلمانية الفيدرالية إلى التأخر الحاصل في نزول الأمطار والذي كان سببا مباشرا في التراجع الكبير في حقينة السدود نتج عنه تسجيل نذرة مياه الشرب والسقي مما سيعرض محاصيل الفلاح الصغير للتلف.

وأضافت التامني أنه تم تسجيل حالات نفوق المواشي ببعض المناطق المتضررة ، مؤكدة أن هذه الوضعية المزرية زادت من معاناة ساكنة العالم القروي، مما يفرض وبشكل مستعجل وحفاظا على القطيع، وضمانا لاستقرار الساكنة، وضع برنامج وطني استعجالي، وبرامج جهوية ومحلية للحد من تداعيات الجفاف.

وطالبت التامني الحكومة بإعداد قانون مالية تعديلي لمراجعة التوقعات والمؤشرات التي ارتكز عليها والتي أصبحت متجاوزة حسب الوضعية الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.