فيديو.. بعد “كيكي” تحدي “كاسر الجمجمة” يجتاح مواقع التواصل وهذه عواقبه

هاشتاغ:

في كل فترة يظهر تحد جديد يثير إعجاب رواد منصات التواصل الاجتماعي، ويحاول الشباب والمراهقون المشاركة فيه وينجرفون مع التيار إلا أن التحدي الأخير والمعروف باسم “skullbreakchallenge” أو “كاسر الجمجمة” هو الأخطر والأعنف على تطبيق “تيك توك”.

ويشمل هذا التحدي وقوف 3 مشاركين جنبًا إلى جنب،حيث يقفز الطفلان في البداية على يمين ويسار الفتى الأوسط، وما إن يأتي دور الأوسط ليقفز في الهواء يركلانه فيفقد اتزانه ويسقط ليرتطم جسمه في الأرض بقوه ويقع للخلف.

ووفقًا لتقارير طبية فإن هذا التحدي يؤدي إلى إصابات خطيرة تصل إلى الوفاة المفاجئة إثر السقوط على الرأس، ولكسر فى الجمجمة، وكسر فى اليد والقدم والأنف والحوض وارتجاج ونزيف في المخ.

أصل التحدي

ظهر في فنزويلا وأطلق عليها اسم “رومبانيوس” باللغة الإسبانية والتي تعني “skull breaker”، وانتشر في أوروبا بعد أن صوّر أطفال المدارس بأمريكا الجنوبية أنفسهم أثناء اللعب.

خطورة كبيرة

وبعد أن عبر “skull breaker” المحيط الأطلسي إلى أوروبا وتصوير أطفال يخاطرون بحياتهم بالمشاركة في اللعبة، حذّرت الشرطة في إسبانيا من خطورتها، وقالت في تغريدة لها “هذا التحدي ينتشر في بعض المدارس ونود أن نحذركم من المشاركة فيه، لما يسببه من إصابات خطيرة”.

وتسبب اللعبة مخاطر عدّة تصل إلى الوفاة المفاجئة إثر السقوط على الرأس، وبحسب صحيفة “the sun”، أشارت التقارير الأولية إلى تعرض حالات شاركت في التحدي بإصابات في الرأس والرقبة والظهر، بعضها خطيرة وترقد في العناية المركزة.

وفقًا للأطباء، فإن السقوط الحر مثل ما يحدث في هذا التحدي ، يمكن أن يؤدي إلى نتائج ضارة من الكدمات البسيطة إلى الكسور الخطيرة أو الارتجاج أو كسر العظام أو تمزق الرباط أو إصابة خطيرة في الرأس قد تصل في بعض الحالات إلى حد الشلل خاصة أن الوقوع يكون على منطقة العمود الفقري وأسفل الرأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *