فيديو لتلميذات يتعاطون للمخدرات أمام مؤسسة تعليمية يشعل الفايسبوك

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صباح اليوم السبت، شريط فيديو خطير، يظهر مجموعة من التلميذات وهن يتناولن المخدرات بالقرب من إحدى المؤسسات التعليمية.

وحسب الشريط الذي تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، فإن الفتيات اللواتي ظهرن في الشريط وهن يرتدين الوزرة البيضاء، كن يتناولن المخدرات رفقة بعض التلاميذ بالقرب من إحدى المؤسسات التعليمية، غير آبهين بالآخرين.

وأثار مقطع الفيديو ضجة داخل مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث عبر مجموعة من المتتبعين عن استنكارهم لمثل هذه السلوكات المشينة.

وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من المسؤولين سواء الأمنيين أو التربويين من التدخل لإنقاذ هؤلاء التلاميذ من التعاطي للمخدرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. هذا خطير جدا و آفة تدمر شبابنا المغربي. يجب عليكم أيها المسؤولون التعرف على الدوافع للتعاطي لجميع أنواع هذه الأشكال من المخدرات و التي تتجلى في الفقر، المشاكل الأسرية، فقدان الروابط الأسرية، عدم تربية النشء الصاعد على القيم الدينية المثلى و حب المواطنة و حبه لنفسه و ذاته و تقديرها و من تمة حب الآخر و تقديره له. يجب على الأب و الأم أن يكونان حاضرين لحل مشاكل أبنائهم و يقدمان لهم الحب و الحنان و يحترمان لبعضهما و يكونان المثل و القدوة الحسنين لأبنائهم. زيادة على هذا يجب على الوطن تقديم الخدمات اللازمة التي يحتاج إليها كل مواطن من تعليم، استطباب،
    الإكثار من دور الشباب و تأطيرهم أحسن تأطير، مساعدة الشباب من أجل استكمال دراستهم الجامعية بمنحهم المنح المالية بدون استناء وووووو…….. و تأكدوا أنه لو حتى أعطيتم للشباب ذلك السم القاتل ببطئ و لو مجانا فلن يتجرؤوا على تناوله لأنهم سيكونون محصنين أحسن تحصين ديني و اجتماعي. والله يدير لفيها الخير لوليداتنا و لوليدات الناس أجمعين اللهم آمين يا رب العالمين.