فيروس كورونا.. إستنفار بمولاي بوسلهام والسلطات تفتح تحقيقا مع شركات فلاحية

كشفت مصادر مطلعة لموقع “هاشتاغ” أن حالة إستنفار تعيشها مدينة مولاي بوسلهام وضواحيها على خلفية ظهور بؤر مهنية بمعامل الفرولة وببعض المداشر والدواوير المجاورة.

وأفادت ذات المصادر، أن زيارة قام بها عامل الإقليم والسلطات المحلية ومسؤولين مركزيين وجهوين، أسفرت عن فتح تحقيق. مع شركات الفرولة التي ظهرت بها هذه البؤر الوبائية، والتي لم تحترم قواعد الصحة والسلامة المنصوص عليها قانونيا.

وأكدت ذات المصادر أن لجنا اقليمية سبق أن زارت مجموعة من المقاولات الفلاحية وحررت محاضر بشأن عدم احترامها للضوابط المعمول بها.

الامر الذي أدى الى تسجيل 140 حالة اصابة بكوفيد 19بمقاولة, وأخرى 130 اصابة، بعد القيام بتحاليل للعاملات والعمال الموسميين، هذا دون الحديث عن المخالطين حسب ذات المصدر .

ويرتقب أن ترتفع حالات الإصابات بهذه المدينة بشكل مهول، خاصة وأن تحاليل مجموعة من الشركات الفلاحية لم يتم التوصل بها بعد، وكذلك بالنسبة لعدد كبير من المخالطين.

هذا في الوقت الذي تم تطويق مدينة مولاي بوسلهام، ومنع الدخول والخروج منها، وتم نقل المصابين في حافلات الى المستشفيات الخاصة بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *