فيروس كورونا يهدد 10 مليون طفل بسوء التغذية الحاد على المستوى العالمي

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، من أن فيروس كورونا المستجد قد يدفع بنحو 10 ملايين طفل آخرين في العالم إلى الإصابة بسوء التغذية الحاد.

ووفقا لتقديرات برنامج الأغذية العالمي فعدد الأطفال الصغار الذين يعانون من هذا النوع من نقص التغذية الذي يهدد حياتهم قد يزيد بنسبة 20 في المائة جراء جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19.

وأوضح تقرير للبرنامج أنه يمكن أن يكون لهذا الفيروس أثار مدمرة على تلك الأجسام الصغيرة التي تعاني في الأصل من الضعف نتيجة لسوء التغذية. وفي الوقت نفسه، فإن لهذه الجائحة تأثير مدمر على الأسر الضعيفة التي تعتمد على الأجر اليومي أو التحويلات المالية.

وأضاف أن عمليات الإغلاق الكامل والقيود المفروضة على التنقل بسبب جائحة (كوفيد-19) تؤدى إلى تقويض سبل كسب العيش بشكل كبير، مما يؤدي إلى تفاقم التهديدات القائمة مثل النزاعات والنظم الصحية الضعيفة، مما يجعل من الصعب على الأسر في البلدان الأكثر فقراً تحمل تكلفة توفير نظام غذائي صحي.

وقالت مديرة قسم التغذية لدى برنامج الأغذية العالمي، لورين لانديس، “إذا فشلنا في التحرك الآن، فسوف نواجه خسائر فادحة في الأرواح والصحة والإنتاجية للأجيال القادمة. سيحدد الحصول على التغذية الصحية اليوم ما إذا كانت تداعيات جائحة (كوفيد-19) ستظهر على الأطفال على مدار الأشهر أو السنوات أو حتى العقود القادمة “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *