فيروس “كورونا” يُورط الكوميدي إيكو

هاشتاغ:

ذكرت جريدة “الأخبار”، في عددها الصادر ليوم الخميس 5 مارس 2020، أن الكوميدي عبد الرحمن أوعابد، المعروف بـ”إيكو”، وضع نفسه في ورطة جديدة بعد إساءته لمدينة قلعة السراغنة في أحد التصريحات الصحفية بسبب فيروس «كورونا» المستجد.

AA
وقال «إيكو» في معرض جوابه عن فرضية وصول الفيروس إلى المغرب قائلا : «إلا وصل كورونا للمغرب غادي نمشي لقلعة السراغنة نتخبي عند خالتي.. وشكون اللي غادي إنعت القلعة لكورونا .. وغادي ناكل غير زيت العود.. والله لا وصلني كورونا.. راه الضو ما وصل عندهم مساكن بقى غير كورونا».

وهو ما اعتبره عدد من المنتمين إلى إقليم قلعة السراغنة إساءة وتحقيرا لمدينتهم.

وتقاطرت تعاليق الغضب على الكوميدي «إيكو»، عبر مواقع التواصل الاجتماعي حاملة شعار «إقليمنا خط أحمر»، حيث انتقد بعضهم تصريحاته في حق إقليم قلعة السراغنة، قائلين إنه يسير بخطوات ثابتة في مجال التنمية، كاشفين أن تصريحات «إيكو» تكشف عن “تواضع مستواه التعليمي” بالإضافة إلى “تضمنها ضعفا ثقافيا كبيرا بعد أن استعصى على صاحبها التفريق بين إقليمي قلعة السراغنة والرحامنة”.

للتذكير فهذه ليست المرة الأولى التي يقع «إيكو» في مثل هاته الانزلاقات، فقد سبق له أن تلقى انتقادات لاذعة سنة 2015 من طرف صفحات أمازيغية، بسبب مضمون أغنيته في سهرة رأس السنة على قناة “دوزیم” تطرق فيها بطريقة ساخرة لمهنة البقال السوسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *