في أقل من أربعة أيام .. جثتان تستنفران الأمن بآسفي

هاشتاغ:
فتحت عناصر الشرطة القضائية بآسفي بتعليمات من الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي تحقيقا معمقا في قضية العثور على جثة شخص يبلغ من العمر 46سنة داخل منزله الذي يقطنه لوحده بحي بلاد الجد بعزيب الدرعي بآسفي.

حيث تم العثور على الجثة بعد زوال يوم الجمعة والدم يسيل من فمها، كما أن باب المنزل وجد مفتوحا، اذ تعتبر حالة العثور على الجثة هاته الثانية من نوعها المسجلة في أقل من أربعة أيام بآسفي بعدما سبق وأن تم العثور مساء يوم الثلاثاء الأخير على جثة سيدة داخل منزلها المتواجد بزنقة الصحابة بحي زين العابدين ، بعدما أكد عدد من جيران ومعارف المتوفاة التي تبلغ من العمر 65سنة على أنها اختفت عن الانظار لمدة طويلة إلى أن عثر عليها ميتة في ظروف غامضة ملفوفة في غطاء ببيت بالسطح. بعدما تم الاهتداء إلى جثتها بسبب الرائحة الكريهة التي كانت تنبعث من المنزل.

هذا وقد تم نقل الجثتين صوب قسم الأموات قصد خضوعهما لتشريح طبي بتعليمات من الوكيل العام لمعرفة أسباب وفاتهما. مع العلم ان السيدة المتوفاة كانت تعيش معها فتاة بالتبني تبلغ من العمر 16سنة تعيش معها بالمنزل ووقتما استفسرها الجيران عن سبب غياب السيدة يكون ردها على أنها في سفر.كما علمت الجريدة ان الابنة المتبناة لازالت مختفية عن الانظار لحد الساعة والبحث لا زال جاريا عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *