لشكر يحرم على أتباعه الحديث بمواقع التواصل الإجتماعي

في خطوة غريبة و غير مسبوقة ، دفع إدريس لشكر الكاتب الاول ، المجلس الوطني للإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، المنعقد اليوم بالرباط ، نحو تبني قرار ، يحضر على الاتحاديين ،إستعمال اسم الحزب في خلق مجموعات للتواصل فيما بينها ، داخل مواقع التواصل الإجتماعي .

وأكدت مصادر من داخل الاتحاد الإشتراكي ، أن المجلس الوطني للحزب تبنى قرار يحضر من خلاله على الإتحاديات و الإتحاديين التواصل داخل مواقع التواصل الاجتماعي، بصفتهم الحزبية .

وأفادت المصادر ذاتها ، أن عقوبات صارمة ، تنتظر المخالفين لهذا القرار ، إذ سيتم عرض المخالفين على لجنة الاخلاقيات بالحزب ، لإتخاذ إجراءات تأديبية في حقهم .

وأضافت نفس المصادر ، أن المشرفين على مجموعة الإتحاد الاشتراكي داخل تطبيق واتساب ، عمدوا إلى تغير إسم المجموعة الى ” المصالحة” ، على إثر هذا القرار الغريب ، في محاولة للحفاظ على المجموعة .

و في إتصال بأحد أعضاء المكتب السياسي ، لمعرفة حيثياث هذا القرار الغريب ، أكد هذا الاخير ، أن لشكر يهدف من وراء هذه الخطوة ، القضاء النهائي على أي محاولة لتجمع المعارضين له .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. غريب أمركم، لقد تابعت كل المناقشات وتبين لي ان الامر يتعلق بخلق مجموعات رسمية، أما المجموعات الشخصية او الجماعية غير الرسمية فلا يمكن بتاتا منعها،
    وبدي سؤال لموقعكم الذي كنت احترمه إلى غاية اليوم، هل اطلعت على مواقع ومجموعات الأحزاب الأخرى وطنيا ودوليا؟
    يبدو ان لكم اغراضا سياسية معينة لا علاقة لها بالاعلام المهني
    الله يعاونكم

  2. حدث نقص كبير في قيمة الحزب في عهد كاتبه العام …..لشكر الغبي…
    هذا الإنسان يبدو انتهازي و لا يهمه إلا كرسي في أي حكومة كانت…..
    فهو لا اشتراكي و لا أي شيء أخر ….
    الإشتراكيون الحقيقيون لم يبق أحد منهم في البلاد…هناك من رحل و من توفي في ذمة الله…..