قاصر في ربيعه السادس عشر يضع حداً لحياته بالرشيدية

عُثر مساء أمس السبت 17 أبريل الجاري على قاصر جثة هامدة بعدما وضع حداً لحياته بحي بوتلامين بمدينة الرشيدية,في ظروف غامضة وفقاً لمصدر محلي.

المصدر ذاته أكد أنه جرى العثور على الهالك الذي يبلغ من العمر 16 سنة و كان يتابع دراسته في المستوى الثالث إعدادي, جثة معلقة بواسطة حبل من طرف أحد أفراد عائلته داخل مرحاض منزلهم.

وأشار المصدر نفسه بأن والدة الهالك دخلت في حالة هيستيرية, بعد العثور على ابنها كان قد وافته المنية اثر اقدامه على الانتحار الذي تُجهل أسبابه.

فور إخطارها حل الى مسرح الواقعة عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن الرشيدية,حيث قامت بفتح تحقيق في النازلة لمعرفة جميع الظروف و الملابسات,فيما جرى نقل جثمان الهالك الى مستودع الأموات بمستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية لإخضاعه للإجراءات القانونية الجاري بها العمل, تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وخلفت الواقعة صدمة غير متوقعة لدى أفراد و أقارب أسرة الطفل المنتحر,فيما انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي صور للهالك الذي رحل في ظروف يسودها الغموض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *