قبل أسابيع على تظاهرة « وجدة عاصمة الثقافة العربية » وزارة الأعرج لازالت لم تبرمج ميزانية التظاهرة

موقع هاشتاغ – وجدة

يبدو أن وزارة الثقافة لم تعر بعد الاهتمام الكافي بكون مدينة وجدة قد اختيرت عاصمة الثقافة العربية، بعد أكثر من عقد من الزمن على تنظيم هذه التظاهرة في الرباط.

ونالت وجدة تصويتا بالإجماع في اللجنة الدائمة للثقافة العربية الذي نظم الشهر الماضي في مدينة الدار البيضاء، منتزعة ذلك من الجرائر.

ولم يفلح هذا التصويت في جعل محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال يبرمج ميزانية للتسويق لهذا الحدث الثقافي الكبير المنتظر شهر فبراير القادم.

وكانت وزارة الثقافة والاتصال، قد أعلنت أن اجتماع اللجنة الدائمة تميز إلى جانب اختياره وجدة عاصمة للثقافة العربية لسنة 2018، بإصدار توصيات مهمة تهم الشأن الثقافي العربي، وحماية وتأهيل التراث الثقافي العربي، وتعزيز المشاريع الثقافية العربية المشتركة.

وتعتبر اللجنة الدائمة جهازا تنظيميا مخولا من طرف وزراء الثقافة بالعالم العربي لإعداد وثائق المؤتمرات الوزارية وتنسيق عمل إدارة الثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وهي الجهة المخولة لاعتماد اقتراحات الدول في ميدان العمل الثقافي العربي المشترك تحت إشراف المنظمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.