قبل التصويت على مشروع قانون الإطار.. العثماني يجمع نواب حزبه والأمانةالعامة ترفض استقالة الأزمي

لجأ سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية مرة ثانية لحشد نواب حزبه تخوفا من انقلابهم على قرار الأمانة العامة بالتصويت لصالح مشروع نص القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين.

ويتخوف العثماني وفقا لما كشفته مصادر من داخل العدالة والتنمية من تغيب البرلمانيين عن جلسة التصويت على مشروع القانون بعد خرجة عبد الإله ابن كيران الأمين العام السابق المحرضة على التصويت ضد المشروع أو التغيب عن الجلسة العمومية في مجلس النواب.

ويسود انقسام واضح داخل العدالة والتنمية بعدما قدم رئيس الفريق النيابي للعدالة والتنمية بمجلس النواب استقاله من رئاسة الفريق، احتجاجا على قرار الأمانة العامة بالتصويت لصالح المشروع المثير للجدل، والامتناع عن التصويت على مادتين من المشروع تتعلق إحداهما بفرنسة التعليم.

من جهة ثانية رفضت الأمانة العامة استقالة الأزمي من الفريق، واسندت مهمة تسيير الفريق خلال التصويت على مشروع القانون الإطار لنائبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *