قضية “لمعلم” تعود للواجهة والقضاء يحجز على حساباته البنكية

هاشتاغ:

قررت غرفة التحقيق التابعة لمحكمة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الثلاثاء، إحالة المغني المغربي سعد لمجرد، إلى غرفة الجنايات التابعة ذات المحكمة، بتهمة اغتصاب شابة فرنسية.

وقالت تقارير إعلامية عربية نقلا عن موقع “لو باريزيان”، إن محكمة الاستئناف الباريسية ألغت بذلك القرار الصادر عن قاضي التحقيق في أبريل الماضي، مُعيدة تصنيف الواقعة ضمن خانة الاعتداء والعنف الجنسيين، لتقرر بذلك إحالة صاحب أغنية “لمعلم” إلى غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف.

الصحيفة الفرنسية نقلت عن محامي الضحية لورا بريول (23 عاما) قوله “نحن راضون عن هذا القرار.

وحسب نفس المحامية، غرفة التحقيق قامت بقراءة وتحليل دقيق للمعطيات، ووجدت أن الاغتصاب يعتبر جناية، وبالتالي فمحكمة الجنايات هي المتخصصة في مثل هذه القضايا”.

وكان القضاء الفرنسي وجه تهمة الاغتصاب للمجرد في أكتوبر 2016، بعد أن اتهمته “بريول” بمحاولة اغتصابها داخل فندق في باريس.

ويذكر، ان قضية الفنان سعد لمجرد عادت للواجهة من جديد، حيث قررت السلطات الفرنسية بمصادرة الحسابات البنكية للفنان سعد لمجرد وأنها قامت بالحجز على كل حساباته، لكن المفاجأة أنها لم تجد سوى 20 أورو (حوالي 200 درهم) في كل حساباته.

وحسب موقع “ميديا بارت” الفرنسي فإن مصادرة أموال وحسابات سعد لمجرد تأتي بعد قرار للمحكمة الفرنسية أصدرته في أكتوبر المنصرم يقضي بإلزام الفنان المغربي تسديد مصاريف ودفع غرامات لشركة “كايرو باي نايت” التي برمجت حفل لمجرد وألغي بعد اعتقاله بتهمة الاغتصاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *