قوات أمريكية تغادر المغرب بشكل طارئ للشرق الأوسط

ألغت الولايات المتحدة الأميركية مشاركة قواتها في مناورات عسكرية، كان الآلاف من مشاة البحرية (مارينز) سيخوضونها إلى جانب الجيش المغربي، ووجّهت تلك القوات نحو منطقة الشرق الأوسط “بشكل طارئ”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت، الجمعة، أنها سترسل نحو 3 آلاف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط، تعزيزاً لتواجدها العسكري في المنطقة، بعد اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، في غارة جوية أمر بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقالت مصادر محلية في المدينة إن حجوزات خاصة بعناصر البحرية الأميركية جرى إلغاؤها في بعض من فنادق المدينة، حيث كان يفترض أن يقيموا لأيام طويلة لخوض مناورات مشتركة مع القوات المسلحة الملكية المغربية، وهي المناورات السنوية بين الجانبين.

وكان الجيشان الأميركي والمغربي يعتزمان القيام بمناورات عسكرية مشتركة، تعتبر الأضخم من نوعها، حيث كان يفترض أن تضاعف الولايات المتحدة عدد عناصر مشاتها الذين سيشاركون في هذه المناورات عام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *