قياديون بحزب “ساجد” يطالبون بافتحاص ميزانية الحزب

طالبت فعاليات قيادية وأعضاء بالمجلس الوطني لحزب الاتحاد الدستوري عن جهة العيون الساقية وئيس منتدى المهاجر بايطاليا، (طالبت) من رئيسة المجلس الأعلى للحسابات بفحص ميزانية حزب الحصان.

ويأتي ذلك في إطار شكاية وجهها القياديون بحزب الحصان الى رئيسة المجلس الأعلى للحسابات، جاء فيها ” نحيط علم سيادتك، أن حزب الاتحاد الدستوري الذي ننتمي إليه يعيش في وضعية غير شرعية، منذ انتهاء ولاية الأمين العام السابق السيد محمد ساجد، بتاريخ أبريل 2019، إذ سبق لمناضلات ومناضلي الحزب أن قاموا بانتخاب السيد محمد ساجد، أمينا عاما، وذلك أثناء انعقاد المجلس الوطني للحزب بتاريخ أبريل 2015.”

وحسب الشكاية ذاتها ” كما تجدر الإشارة، إلى أنه ومنذ ذلك التاريخ لم يتم عقد أية أنشطة حزبية ولا اجتماعات للمجلس الوطني، على الرغم من أن السيد الأمين العام يتوصل بالدعم المالي السنوي المخصص للحزب من قبل الدولة، إلى غاية يومنا هذا.”

والتمس هؤلاء من العدوي “أن تتفضلي بإعطاء الأوامر من أجل أن تقوم المؤسسة المحترمة التي تشرفين عليها بإجراء افتحاص مالية الحزب، مع العلم أن قانون الأحزاب ينص على أن الدعم المالي مشروط باستثماره في الأنشطة واللقاءات التي تقوم بها الأحزاب، وهو ما لم نلمسه في حالة حزب الاتحاد الدستوري منذ أن تولى السيد محمد ساجد أمانة الحزب “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.