قيادي بالتجمع الوطني للأحرار يوضح المقصودين بعبارة “قلالين الترابي” التي جاءت على لسان أخنوش

أثارت عبارة “قلالين الترابي” التي قالها عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار خلال كلمة له أمام مغاربة إيطاليا، جدلا بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بين رافض لها، ومتسائل عن جدواها في هذا التوقيت.

وفي هذا السياق أفاد قيادي بحزب الحمامة ومقرب من عزيز أخنوش، “أن عبارة “قلالين الترابي” التي جاءت على لسان رئيس الحزب لا يقصد بها إلا قلة قليلة جدا من المغاربة الذين يسبون المؤسسات الرسمية للبلاد وثوابت الأمة المغربية”

وأضاف ذات المتحدث الذي رفض الكشف عن إسمه، أن هذه الفئة القليلة، هي التي تستعمل الوسائط الإجتماعية وتقلل من الإحترام الواجب لرموز البلاد، كما هو الشأن بالنسبة “لمول الكاسكيطا” والثلاثي الذي وضع أغنية على اليوتيوب تحت عنوان “عاش الشعب”.

واكد أن المزاعم والدعاية التي يتم الترويج لها على مواقع التواصل الإجتماعي في هذه الأيام، والتي تستهدف رئيس الحزب، يقف وراءها خصوم سياسيين يقودون الحكومة التي يعد حزب التجمع جزء منها، عن طريق أدرعهم الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.