قيادي في حزب الحصان يصف “ساجد” بقيس سعيد!

شبَّــه أحمد بنا، عضو المكتب السياسي لحزب الإتحاد الدستوري الأمين العام لذات الحزب، محمد ساجد بقيس السعيد، مُعتبرا أن واقع ما بات يفعله ساجد من حماقات غريبة عجيبة، شتّتت الإتحاد الدستوري، و تُعجِّل بتقويضه”، حسب تعبيره.

بنّا المكلف بالهياكل والتنظيمات الحزبية حسب قرار المؤتمر الوطني لحزب “الحصان”، المنعقد بالبيضاء سنة 2015، و البرلماني و رئيس سابق لفريق الإتحاد الدستوري بمجلس المستشارين”، اعتبر أن “محمد ساجد يسير حدو القدة بالقدة، ويسلك طريق الرئيس التونسي قيس سعيد خطوة خطوة، وكأنه أحد أخلص مُريديه، يسلس القياد له، حبا وغراما، في سادية تنبئ عن غباء سياسي، ونرجسية مريضة، وسذاجة الطفل الذي يبكي مدعيا أن كل ما يمتلكه غيره له رغبة فيه، بل يدعي أنه في ملكيته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.