كأس محمد السادس للأندية الأبطال.. الرجاء في رحلة البحث عن الفوز على الإسماعيلي

هاشتاغ:

يواجه فريق الرجاء البيضاوي، مساء يوم غد الأحد، فريق الإسماعيلي المصري، على أرضية استاد الإسماعيلية (140 كلم شرق القاهرة)، في مباراة ذهاب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

ويسعى الرجاء خلال هذه المباراة إلى الفوز على فريق “الدراويش”، وتكرار النتيجة الإيجابية التي حققها في النسخة الماضية للبطولة، بعدما أقصى الإسماعيلي من دور الـ16 بركلات الترجيح (4-2).

وتحظى مباراة يوم غد بأهمية كبرى لكلا الفريقين، حيث يرغب كل منهما في الفوز، خاصة الرجاء الذي يحذوه طموح كبير لتحقيق ذلك، وتفادي الهزيمة حتى يعزز حظوظه لبلوغ المباراة النهائية للبطولة والتتويج باللقب الثاني له بعد فوزه بنسخة 2006.

وسيواجه الرجاء في هذا اللقاء، خصما متحمسا ومتحفزا، سيكون مدعوما بجماهيره، وهو ما يتعين على لاعبي الفريق امتصاص حماس المشجعين وضغط الخصم، وتجاوز كل الصعوبات التي قد تعترضهم.

ويعي لاعبو “الفريق الأخضر”، جيدا صعوبة المباراة، مما سيفرض عليهم الحذر من الهفوات وتفادي الهزيمة، في انتظار لقاء العودة بالدار البيضاء.

وفي هذا الصدد، يراهن مدرب الفريق جمال السلامي على خبرة عدد من لاعبيه، أبرزهم بدر بانون والحارس أنس الزنيتي وسند الورفلي.

وأكد السلامي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمناسبة، على أنه سيشتغل على الجانب الذهني قبل المباراة، من أجل رفع معنويات لاعبيه وتجاوز سقطة “الكلاسيكو” أمام الجيش الملكي يوم الأربعاء الماضي بالرباط.

وشدد على أن الرجاء، رغم افتقاده لعدد من لاعبيه الأساسيين، إلا أنه عاقد العزم على تحقيق نتيجة إيجابية لضمان حظوظه في التأهل للمباراة النهائية، مسجلا أن عناصر الفريق واعية تماما بأهمية هذا اللقاء والعمل على تحقيق الهدف المسطر وهو الانتصار.

وبدوره يسعى فريق “الدراويش” للثأر من الرجاء، وتقديم أداء جيد على ملعبه ووسط جماهيره يضمن له فرصة التأهل للمباراة النهائية والتنافس على لقب البطولة.

ورغم أن “الفريق الأصفر” سيعاني من غيابات كثيرة للاعبيه على غرار عماد حمدي وباهر المحمدي وعبد الرحمن مجدي وكادو إلى أن مدرب الفريق، الفرنسي ديديه غوميز، سيراهن على تقديم لاعبيه أداء جيدا أمام الرجاء لتصحيح مساره في الدوري المصري ومصالحة جماهير النادي الغاضبة من تراجع النتائج المحلية.

وأجرى لاعبو الرجاء مساء أمس، أول حصة تدريبية بالملعب الملحق لاستاد الإسماعلية في ظل غياب أبرز اللاعبين الأساسيين على رأسهم قائد الفريق محسن متولي، وعمر بوطيب وعبد الإله حافظي وناناح.

وسيدير هذه المباراة طاقم تحكيم عماني يقوده أحمد أبو بكر سعيد كحكم ساحة ويعاونه كل من أبو بكر العمري مساعد أول وراشد الغيثي مساعد ثان، فيما يتولى مهمة الحكم الرابع قاسم الحاتيمي.

وتأهل الرجاء إلى دور نصف النهاية لكأس محمد السادس للأندية الأبطال، على حساب مولودية الجزائر.

أما الإسماعيلي فتأهل بدوره إلى نصف النهاية على حساب الاتحاد السكندري المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *