كاميرا للمراقبة ترصد لصا يعيد أموالا مسروقة بعد اكتشافه أنها تبرعات لأحد المساجد(فيديو)

كشفت مصادر إعلامية، أن مقاطع فيديو غريبة، أظهرت لصا مُلثما، وهو يعيد أموالاً مسروقة إلى مكانها، بعد أن تبين له بعد سرقتها، أنها أموال تبرعات جُمعت لأحد المساجد.

وأظهرت مقاطع الفيديو اللص وهو يحشر رزمةً من الأوراق النقدية، داخل صندوق بريد ضحيته، مصرحا بأنه يُعيد المال بعد إدراكه أنه كان على خطأ.

وفي التفاصيل، فإن كاميرات المراقبة التقطت صورا للص الملثم، وهو يحمل النقود عقب عملية سطو في مدينة “برمنغهام” التي تعد ثاني أكبر مدينة في إنجلترا والمملكة المتحدة.

وأسفرت عملية السرقة عن فتح الشرطة تحقيقاً في الواقعة، مما أثار مطالب بالعثور على اللصوص سريعا، في الشبكات الاجتماعية.

وفي مقطع فيديو أكد أحد اللصوص بقوله “لم نكُن لنسرق من المسجد أبداً”، ثم ألقى باللوم على المعلومات المغلوطة التي تواصلوا بها بخصوص مكان تواجد الأموال.

وقد أظهرت كذلك مشاهد الفيديو الموثقة لعملية السرقة الضحية المنفرد وهو يمشي في الشارع حاملاً حقيبة، بينما تتعقبه سيارةٌ سوداء.

بعدها توقفت السيارة في منتصف الطريق ليقفز منها رجلان، اندفع أحدهما باتجاه الضحية وخطف حقيبته، قبل أن يهربا في السيارة.

وبعد بضع ساعات، ظهر اللص مرةً أخرى في مقطع فيديو، صوَّره شريكه بالجريمة، وهو يحمل الأوراق النقدية في يده.

ووثق اللص تسجيلا بالفيديو يرجع فيه الأموال وقال: “أنا هنا لأُعيد المال” لم نكن نعلم أنها أموال المسجد، لم نكُن لنسرق من المسجد أبداً، بل وصلت لنا معلومات مغلوطة”، وبعدها تقدَّم اللص في اتجاه أحد المنازل، قبل أن يحشر النقود في الباب ويهرب على عَجل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *