كريم غلاب يستفيق من سباته و يهاجم سياسة الدولة التعليمية

في خرجة نادرة ، وجه القايدي الاستقلالي كريم غلاب ، الرئيس السابق لمجلس النواب ، مدفعيته صوب سباسة الدولة التعليمية ، محملا ما وصلت اليه المنظومة التعلمية و حالة التسيب التي تعيشها ، الى الدولة و تخليها عن دورها في التعليم .

و علق غلاب ، بتدونية على رسالة موجهة من طرف احدى المدارس الخاصة بطنجة لاحد اولياء الامور ، تطالبه من خلالها بتحمل مصاريف تعليم ابنته ، و دفع قيمة تدريسه بشكل منفرد داخل المؤسسة ، نظرا للاكتضاظ الذي تعاني منه ، جراء تطبيقها للبرتكول الخاص بكوفيد.

و كتب غلاب ” ليس من عادتي أن أنشر تدوينات للتعليق على الأحداث لكن يصعب السكوت على كل شيء : بطبيعة الحال، ما نراه في هذه الرسالة لا يمثل عامة الحالات، لكن أعتبره رمزا واضحا لحالة التسيب التي يعاني منها التعليم في بلادنا وذلك ليس سوى نتيجة طبيعية لتخلي الدولة عن التعليم وترك المواطن بدون حماية عرضة لحيوانات مفترسة تستغل تجاريا حب الاباء والأماهات لأطفالهم وخوفهم عن مستقبلهم. اللهم إن هذا منكر!”

هذا وهاجم عدد من الناشطين على موقع فايسبوك ، كريم غلاب ، معتبرين الامر مجرد دفاع عن حالة معزولة ونخبوية ، لا تعكس الواقع المرير الذي تعيشه الاسر المغربية مع مؤسسات التعليم الخاص ، كما تسائل هؤلاء عن الغياب الطويل لغلاب عن الساحة السياسية و المجتمعية ، في عدد من القضايا المصيرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *