كلية متعددة التخصصات بالعرائش تتميز ضمن جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2020

استطاعت كلية المتعددة التخصصات للعرائش، و التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، أن تصنع التميز ضمن جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2020، لاسيما في صنف الإنتاجات المتصلة بالعلوم الاجتماعية.

وهكذا، عادت جائزة العلوم الاجتماعية، لطالب الدكتوراه السابق بكلية الحقوق بمراكش والأستاذ بالكلية متعددة التخصصات بالعرائش حاليا، الحبيب استاتي زين الدين، عن أطروحته الجامعية “الحركات الاحتجاجية في المغرب ودينامية التغيير ضمن الاستمرارية”، وهو الكتاب الصادر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات بالدوحة.

وكانت وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة قد أعلنت، أمس الاثنين، عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2020 (10 فائزين).

وترأس أشغال لجان القراءة والتقييم، هذه السنة، الأستاذ عبد الإله بلقزيز، فيما أسندت رئاسة اللجان الفرعية إلى كل من الأساتذة لطيفة المسكيني (صنف الشعر)، ومحمد أديوان (صنف السرد والإبداع الأدبي الأمازيغي والكتاب الموجه للطفل والشباب)، وعبد الغني منديب (صنف العلوم الاجتماعية)، ومحمد الشيخ (صنف العلوم الإنسانية)، ونوال بنبراهيم (صنف الدراسات الأدبية والفنية واللغوية والدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية)، وخالد بن الصغير (صنف الترجمة).

يشار إلى أن عدد الكتب المرشحة لجائزة المغرب للكتاب لدورة 2020 بلغ 222 مؤلفا، موزعة على الشعر (26 مؤلفا)، والسرد (61 مؤلفا)، والعلوم الإنسانية (37 مؤلفا)، والعلوم الاجتماعية (15 مؤلفا)، والدراسات الأدبية والفنية واللغوية (25 مؤلفا)، والدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية (مؤلف واحد)، والإبداع الأدبي الأمازيغي (24 مؤلفا)، والكتاب الموجه للطفل والشباب (16 مؤلفا)، والترجمة (17 مؤلفا).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *