كوفيد 19 : أسرة الصحة بخنيفرة تنخرط في حملة التبرع بالدم

انخرطت أسرة الصحة بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة بشكل مكثف في حملة للتبرع بالدم نظمتها إدارة المستشفى الإقليمي بخنيفرة ، مساهمة منها في تعزيز المخزون الوطني من هذه المادة الحيوية في هذه الظرفية الاستثنائية الناجمة عن انتشار فيروس ” كورونا ” المستجد.

واستهدفت هذه الحملة، التي شارك فيها أطباء وممرضون وموظفون وعاملون بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة تحت تأطير طاقم طبي وتمريضي، جمع كميات مهمة من الدم من أجل المرضى، بغية تعزيز المخزون الوطني، وتفادي أي خصاص محتمل في هذه المادة الحيوية.

وقد روعيت في تنفيذ هذه الحملة تدابير الوقاية والاحتياطات اللازمة حفاظا على صحة وسلامة المتبرعين والأطقم الطبية والتمريضية المشرفة على العملية، في احترام صارم للتدابير الوقائية لمواجهة جائحة (كوفيد -19)، لاسيما إجبارية ارتداء الكمامات الواقية بالنسبة لجميع الأطر المتبرعة بالدم وللطاقم الطبي مع الامتثال لتدابير التباعد الاجتماعي، وتعقيم الأشخاص والمعدات والفضاءات المخصصة لعملية جمع الدم.

وجرت هذه العملية في احترام صارم للتدابير الوقائية لمواجهة جائحة (كوفيد -19)، لاسيما إجبارية ارتداء الكمامات الواقية بالنسبة لجميع الأطر المتبرعة بالدم وللطاقم الطبي مع الامتثال لتدابير التباعد الاجتماعي، وتعقيم الأشخاص والمعدات والفضاءات المخصصة لعملية جمع الدم.

وبهذه المناسبة، أوضحت نادية حمو قدور مديرة المستشفى الإقليمي بخنيفرة ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تنظيم هذه الحملة على مستوى المستشفى الإقليمي، تأتي في سياق المبادرة التضامنية لأطر الصحة خلال هذه الفترة الإستثنائية التي تعيشها المملكة جراء تفشي وباء كوفيدـ19 .

وأشارت إلى أن حوالي 70 فردا من الأطر الطبية والتمريضية والإدارية، انخرطوا بشكل مكثف في هذه الحملة، تعبيرا منهم عن قيم التضامن والتكافل والتآزر المتأصلة عند المغاربة، وكذلك للمساهمة في الرفع من منسوب الاحتياطي من هذه المادة، “حيث يمكن لقطرة دم أن تمنح الحياة للآخرين…”.

وسجلت المسؤولة الإقليمية أن هذه الحملة عرفت إقبالا مكثفا، إذ انخرط فيها كل الأطر والمسؤولين، معربة عن أملها أن يساهم الكل من موقعه لتجتاز المملكة هذه الأزمة الصحية.

وشددت على أن عمليات التبرع بالدم والتعبئة لها بشكل متواصل أضحت ضرورة ملحة، بالنظر إلى الخصاص المهول الذي تعرفه مستشفيات المملكة، خاصة خلال هذه الفترة التي تتزامن مع شهر رمضان والحجر الصحي الذي تمر منه بلادنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *