كوفيد-19 .. المجتمع المدني بآسفي يحتفي بمستخدمي الصحة

احتفت جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة، أمس الثلاثاء، بمستخدمي الصحة بمدينة آسفي، من أجل تعبئتهم الدائمة والتضحيات المبذولة، في الليل كما في النهار، لضمان تكفل أمثل بمرضى فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وتندرج هذه المبادرة التكريمية، ذات الدلالات الرمزية، في إطار مبادرة “رموز الضمير الوطني”، الرامية إلى تكريم فئات مهنية، من ضمنها أطباء وممرضون وعمال نظافة ومصالح أمنية ورجال سلطة، باعتبارهم موظفي الواجب الوطني المتواجدين في خطوط المواجهة الأولى مع الوباء.

ويتزامن هذا التكريم مع اليوم العالمي للممرض (12 ماي من كل سنة)، ويسعى إلى إبراز الانخراط التام، بتفان وإخلاص، للأطر الصحية والتقنية والإدارية في سبيل محاربة الفيروس، وذلك رغم المخاطر المحدقة.

وبهذه المناسبة، قام أعضاء الجمعية بتوزيع الورود وشهادات الاستحقاق مع مستخدمي الصحة بآسفي، اعترافا بالمجهودات المبذولة من قبل هذه الفئة المهنية لإنقاذ الأرواح وضمان الأمن الصحي للمواطنين.

يذكر أن جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة نظمت مؤخرا، حملة للتبرع بالدم بمستشفى محمد الخامس بآسفي.

وتسعى هذه الحملة، المنظمة تحت شعار “نداء الضمير الوطني” تحت إشراف المندوبية الإقليمية للصحة بآسفي، إلى تدارك النقص الحاصل خلال هذه الظروف الاستثنائية، على اعتبار أن عدد المتبرعين تناقص بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

وفي نفس المنحى، أشرفت جمعية الأيادي البيضاء على توزيع ما يفوق 1200 قفة غذائية تضم مواد أساسية لفائدة الأسر المعوزة بإقليم آسفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *