لاعب سابق بالجيش الملكي يضع حدا لحياته شنقا داخل مرحاض السجن

متابعة
قدم سجين أول يوم أمس الثلاثاء على الانتحار شنقا داخل مرحاض زنزانته بالسجن المحلي العرجات 2 وسط حزن عميق في صفوف زملائه ومعارفه خارج السجن.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالك استغل فرصة استفراده بنفسه و خروج باقي السجناء إلى الفسحة ليلج مرحاض زنزانته، قبل أن يثبت قطعة قماش بنافذة للتهوية ولفها بعد ذلك حول عنقه، مقدما على الانتحار شنقا من نافذة المرحاض.

وأوضح المصدر ذاته، أن هذا الشاب سبق أن لعب في صفوف صغار الجيش الملكي خصوصا في المينيم والكادي وبعض فرق الهواة.

وأوضحت، أن السجين المعتقل احتياطيا بمحاولة القتل العمد، أصيب بمرض نفسي في نونبر الماضي بعد اعتقاله، نقل على اثره إلى المستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية بسلا وقضى به 13 يوما قبل إعادته إلى سجن العرجات 2، ليقرر وضع حد لحياته.

وأضافت بأن السجين المتوفى كان يعاني من اضطراب نفسي وأنه كان ذا ميولات انتحارية، مشيرة إلى أن ذلك قد دفع إدارة المؤسسة السجنية إلى وضعه تحت المراقبة الطبية، وكذا إخراجه بتاريخ 9 نونبر الماضي للإستشفاء بمستشفى الرازي للأمراض العقلية بسلا، موضحة أنه قد مكث به إلى غاية 22 نونبر الماضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *