لامبورغيني تنتج نسخة صاروخية من “هوراكان إيفو سبايدر”

لا تتوقف شركات السيارات عن إبهار عشاقها، وتقديم مزيج من الجودة والإثارة في الطرز الجديدة، حيث أقدمت لامبورغيني على إتاحة نسخة من أيقونتها “هوراكان إيفو سبايدر” بنظام الدفع بالعجلات الخلفية إلي جانب خيارات الدفع الرباعي، من أجل المزيد من السرعة.

ويأتي الخيار الجديد الذي أعلنته الشركة أمام عملائها الراغبين في المزيد من الإثارة على الطريق، حيث تحتوي السيارة على محرك V10 بسعة 5.2 ليترات من فئة السحب العادي. يبلغ ناتج القوة 610 أحصنة، فيما عزم الدوران يصل إلى غاية 560 نيوتن /متر.

وتمتلك السيارة الجديدة 30 بالمئة قوة إضافية عن النسخة المكشوفة من هوراكان إيفو ذات الدفع بالعجلات الخلفية التي تم إصدارها في وقت سابق من هذا العام.

وقالت الشركة إن الخيار الجديد سيؤدي إلى سرعة صاروخية وحدوث بعض الانزلاق في الهواء الطلق.

لامبورغيني تقول إن هوراكان RWD سوف تحتوي على علبة تروس مكونة من 7 نسب تنقل القوة للعجلات الخلفية فقط، كما أنها تمتاز بكونها ثنائية الكلتش، ما يساعد في الحد من هدر الطاقة المتوجهة إلى العجلات الخلفية وتوفير الأداء المرغوب بمجرد الضغط على دواسة الوقود بقوة. ويتم التسارع من 0-100 كم/س خلال 3.5 ثوانٍ، فيما السرعة القصوى تبلغ 324 كم/س فقط.

وسيتاح هذا الخيار الصاروخي بتكلفة 58 ألف دولارإضافية. ويمكن للعملاء البدء في استلام السيارة المحززة بمحرك للدفع الخلفي هذا الصيف بسعر يبدأ من 233.123 دولارًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.