لتجاوز الأزمة..زيارة تقود رئيس الحكومة الاسبانية الى الرباط

كشفت صحيفة El Español الإسبانية، أمس الأحد، أن جلالة الملك محمد السادس أعطى تعليماته للتحضير لزيارة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز إلى المغرب خلال الأسابيع المقبلة، في إشارة إلى استئناف العلاقات الثنائية بشكل جيد بعد أربعة أشهر من الأزمة.

وتوقعت الصحيفة الاسبانية أن تسهم زيارة رئيس الحكومة الإسبانية في إحياء التعاون بين الرباط ومدريد، بعد أن تسبب إدخال الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، الى مستشفى في إسبانيا، بهوية مزورة في حدوث خلاف بين البلدين.

وكان جلالة الملك محمد السادس، قد أكد، أنه تابع شخصيا الأزمة غير مسبوقة بين المغرب واسبانيا، التي هزت بشكل قوي، الثقة المتبادلة، وطرحت تساؤلات كثيرة حول مصيرها”.

وأشار جلالة الملك إلى ” أننا اشتغلنا مع الطرف الإسباني، بكامل الهدوء والوضوح والمسؤولية”؛ مؤكدا أن ” هناك حرص على تعزيزها بالفهم المشترك لمصالح البلدين الجارين”.

وقال جلالة الملك:” لقد تابعت شخصيا، وبشكل مباشر، سير الحوار، وتطور المفاوضات، ولم يكن هدفنا هو الخروج من هذه الأزمة فقط، وإنما أن نجعل منها فرصة لإعادة النظر في الأسس والمحددات، التي تحكم هذه العلاقات”.

وأردف جلالة الملك قائلا :” واننا نتطلع بكل صدق وتفاءل لمواصلة العمل مع الشركاء والحكومة الاسبانية، و رئيسها معالي السيد بيدرو سانشيز من أجل تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين على أساس الثقة و الشفافية والاحترام المتبادل والوفاء بالالتزامات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *