لجنة بنموسى تستضيف حزب الكتاب للتدقيق في مقترحاته

بعد الاستقبال الأول الذي خصت به اللجنةُ الخاصة بالنموذج التنموي حزبَ التقدم والاشتراكية في يناير الماضي، عقدت اللجنة الجمعة، وبمبادرةٍ منها، اجتماعا ثانيا مع وفدٍ يمثل الحزب، ترأسه الأمين العام للحزب محمد نبيل بنعبد الله.

وكشف بلاغ للحزب أن اللقاء شكل مناسبةً للجانبين من أجل مناقشةٍ أَدَق لعددٍ من المقترحات، خاصة على ضوء المستجدات التي أفرزتها جائحة كوفيد-19 بانعكاساتها السلبية العامة على كافة المجالات.

وذكر بلاغ حزب التقدم والاشتراكية بأنه كان قد قدم للجنة الخاصة وللرأي العام الوطني مذكرةً في بداية العام الجاري تتضمن اقتراحاته الخمسين بخصوص النموذج التنموي البديل، والتي تقوم على خمسة مداخل ومرتكزات محورية هي: وضع الإنسان في قلب العملية التنموية؛ نمو اقتصادي سريع ومضطرد؛ تحسين الحكامة، إصلاح القضاء، وضمان مَنَاخ مناسب للعمل والأعمال؛ البعد القيمي والثقافي والمجتمعي؛ ثم الديمقراطية لحمل النموذج التنموي.

يضيف البلاغ أن هذه المذكرة التي تعززت مضامينُها من خلال وثيقةٍ ثانية هي (ما بعد جائحة كورونا: مقترحات حزب التقدم والاشتراكية من أجل تعاقد سياسي جديد )، والتي أنتجها الحزب، في بداية شهر يونيو الفائت، إسهاما منه في استشراف الحلول الوطنية لمعضلات ما بعد جائحة كورونا.

وأشار البلاغ أن هذه الوثيقة الاقتراحية على ثلاثة أجزاء مترابطة ومتلازمة: بلورة مخطط اقتصادي للإنعاش؛ القضاء على الهشاشة والفقر وإعمال العدالة الاجتماعية والنهوض بالثقافة؛ ثم تعميق المسار الديموقراطي والبناء المؤسساتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *