لشكر : الحكومة تحتاجنا لتنزيل مقتضيات النموذج التنموي

شدد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؛ إدريس لشكر، على ضرورة أن يكون حزبه داخل التحالف الحكومة من أجل الاسهام في ما سماه “تنزيل مقتضيات النموذج التنموي الجديد”.

وقال لشكر في عرض قدمه أمام أعضاء عرض المجلس الوطني لحزبه، “نعتبر أن موقعنا حسب نتيجة الانتخابات هو أن نكون جزء من الفريق الحكومي لمرافقة المرحلة الجديدة وتنزيل مقتضيات النموذج التنموي الجديد”، مضيفا “بالنظر إلى الاصوات التي حصلنا عليها ووزننا السياسي وبرنامجنا وتحالفاتنا في المرحلة السابقة تقول إننا يجب أن نكون في الاغلبية الحكومية”.

وأوضح المتحدث، أن رغبة الحزب في المشاركة في الحكومة مرتبطة بالعرض الذي سيقدمه رئيس الحكومة المعين؛ وهو بحسبه من سيحدد موقع الاتحاد الاشتراكي في المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن برنامج الحزب يتشابه مع برامج الاحزاب السياسية الثلاثة الاولى التي تتموقع في “الوسط الاجتماعي”.

وتجنب الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الهجوم على حزب معين؛ كما فعل في مقالة منشورة على موقع حزبه، حيث هاجم حزب “البام” الذي يصفه بـ”الوافد الجديد”، مركزا بدل ذلك على التأكيد على أن رؤية ومرجعية حزبه يتقاسمها مع الاحزاب السياسية الثلاثة الاولى.

وخلص لشكر، إلى أن المواطنين المغاربة منحوا أصواتهم إلى الاحزاب السياسية ذات الخيار “الديمقراطي والاجتماعي”، وهذا يعني بحسبه أن “موقع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بحسب أوصوات المواطنين ومرجعية الحزب وبرنامج وعلاقاته السياسية هو أن يكون جزء من السلطة التنفيذية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *