لقاء البيجيدي والاستقلال.. هل هي بوادر لتحالفات حزبية جديدة والإنقلاب على الكتلة الديمقراطية

هاشتاغ:

التقت قيادات حزب العدالة والتنمية القائد للحكومة بقيادات حزب الاستقلال المصطف بالمعارضة بداية الأسبوع، بعد سنوات من القطيعة التي تزعمها كل من حميد شباط وعبد الاله بنكيران.

حيث حاولا العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ونزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، بهذا اللقاء طي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة تمهد ربما لتحالف جديد في حال فاز « البيجيدي » بانتخابات 2021.

يبدو أن هذه الانتخابات المرتقبة بعد شهور، أرخت بضلالها على قيادات الأحزاب السياسية، التي أدركت أن التحالف هو الحل لقيادة السفينة التي يمتطيها المغاربة، وهي سفينة مجتمع النموذج التنموي الجديد الذي لا مجال فيه للحساسية والصراعات بين الأحزاب حسب ما جاء في تعبير خطاب الملك عند افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة في 11 أكتوبر 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *