لقجع يبرز الدور الهام الذي تضطلع به مراكز التكوين في النهوض بكرة القدم المغربية

أبرز رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، فوزي لقجع، الدور الهام الذي تضطلع به مراكز التكوين في النهوض بكرة القدم الوطنية، داعيا الأندية إلى العمل من أجل تحقيق هذا المبتغى.

و نظمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، اليوم السبت 28 نونبر 2020، بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة بمدينة سلا، لقاء تواصليا مع الرؤساء والمدراء التقنيين لأندية البطولة الاحترافية القسم الوطني الأول والثاني حول موضوع “مراكز تكوين اللاعبين”.

في مستهل الاجتماع، استعرض فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التدابير المتخذة لضمان انطلاقة جيدة للبطولة الاحترافية إنوي بقسميها الأول والثاني، المزمع بدايتها في 4 دجنبر 2020.

بعد ذلك، أكد فوزي لقجع، أهمية دور مراكز التكوين في النهوض بكرة القدم داعيا الأندية إلى العمل من أجل تحقيق هذا المبتغى وترسيخ فكرة تكوين اللاعبين لدى المسيرين كأداة لتطوير منظومة كرة القدم ببلادنا.

وأبرز رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن أسس التكوين السليم تنبني على ركيزتين هامتين ويتعلق الأمر بكل من: البنيات التحتية الملائمة وعلى كفاءة الأطر التقنية.

في السياق ذاته، قدمت زينب بنموسى، المديرة العامة للوكالة الوطنية للتجهيزات العامة، عرضين الأول حول المتطلبات الأدنى لتشييد مركز تكوين تستجيب للمعايير المعمول بها، والثاني حول مشروع المقر الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصب الوطنية بالمعمورة.

من جهته، قدم أوشن روبرتس، المدير التقني الوطني، عرضا حول استراتيجية الإدارة التقنية 2020- 2024 والتي تهم المنتخبات الوطنية ومواكبة مراكز التكوين وتكوين المدربين وكرة القدم النسوية.
كما شهد هذا اللقاء التواصلي تدخل وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني الذي نوه بورش التكوين الذي اعتمدته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، داعيا الأندية إلى ضرورة توسيع أطقمها التقنية والطبية لمسايرة متطلبات كرة القدم العصرية، مبديا استعداده للتعاون مع جميع الأطر التقنية للأندية الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *