لقجع يعفو على مسؤولين رياضيين معاقبين

يتجه فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، نحو إلغاء عقوبات الإيقاف، التي سبق أن صدرت ضد عدد من رؤساء فرق وطنية لكرة القدم، عقب انتخابه على رأس جامعة الكرة، عصر اليوم الجمعة.

وقال لقجع، في كلمة ألقاها على هامش الجمع العام للجامعة الملكية لكرة القدم، إنه يعتزم اتخاذ قرار العفو عن رؤساء ومسيري الأندية، الذين صدرت ضدهم عقوبات الإيقاف، في الآونة الأخيرة، مبررا ذلك بأنه يرغب في فتح صفحة جديدة لكرة القدم المغربية.

وفي هذا السياق، أضاف لقجع أنه ارتأى أن يترك النقاش مفتوحا في هذا الباب لدى المكتب المديري الجامعي، من أجل دراسة الموضوع، ومناقشته من مختلف الجوانب، في أفق الحسم فيه بصفة رسمية، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكانت اللجنة التأديبية التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم قد أصدرت، مؤخرا، عقوبات كبيرة في حق عدد من رؤساء ومسيري بعض الأندية، ومنهم تور الدين البيضي، رئيس يوسفية برشيد، الموقوف لـ4 سنوات، فضلا عن عقوبات قاسية أخرى ضد كل من عبد الرزاق المنفلوطي، رئيس الاتحاد البيضاوي، ورئيس الاتحاد الإسلامي الوجدي، وأمين مال شباب بنجرير، وآخرين.

يشار إلى أن هذه العقوبات، وغيرها من الغرامات المالية، قد جاءت بفعل تهمة التلاعب في بعض المباريات، في انتظار إمكانية إلغائها، وفق التوجه الذي دعا إليه فوزي لقجع، اليوم الجمعة، خلال الجمع العام للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.