لماذا اعتمد المغرب جرعة رابعة من اللقاح المضاد لكورونا؟

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية عن تحديث في الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، وذلك بهدف تعزيز وتحصين المكتسبات المسجلة بالمغرب لمكافحة الجائحة، التي تعرف حاليا تصاعدا في أعداد الحالات الإيجابية منذ بداية شهر يونيو.

ودعت الوزارة الوصية الأشخاص الذين لم يكملوا عملية التلقيح ضد الفيروس المستجد إلى تعزيز المناعة بجرعة ثالثة بعد أربعة أشهر من الجرعة الثانية.

كما أوصت الوزارة الأشخاص الذين يفوق عمرهم 60 سنة، خصوصا، وكذا الأشخاص الذين لديهم عوامل اعتلال وأمراض مزمنة من 18 سنة فما فوق، بجرعة تذكير رابعة بعد مرور 6 أشهر على تلقي الجرعة الثالثة.

وفي حالة الإصابة الحديثة بالفيروس، تضيف المراسلة الموجهة إلى المدراء الجهويين والمناديب الإقليميين للوزارة، بالإمكان تلقي جرعة تذكير خلال الأسابيع الأربعة التي تلي الإصابة بالفيروس.

كما طالبت الوزارة بتعزيز التدابير الوقائية من خلال ارتداء الكمامة في الأماكن العمومية المغلقة والتجمعات البشرية، إلى جانب غسل الأيدي والتباعد الجسدي.

وشدد المصدر ذاته على ضرورة استعداد المراكز الصحية خلال موسم الاصطياف من أجل الرفع من نسبة التلقيح ضد كوفيد 19، سواء بالنسبة للجرعة الأولى أو الثانية، أو بالنسبة للجرعة المعززة وجرعة التذكير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.