لماذا تم إلغاء لقاء بنكيران ووفد حماس؟

كان يفترض أن يستضيف عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة السابق في بيته بحي الليمون بالرباط، وفد حركة “حماس” الذي زار المغرب باستضافة من العدالة والتنمية، على مائدة غداء، لكن اللقاء ألغي لأسباب غامضة.

وأورد مصدر إعلامي أنه قبل وصول وفد “حماس” للمغرب برئاسة إسماعيل هنية، أجريت اتصالات لترتيب لقاء مع ابن كيران، وفعلا تم ترتيب موعد لتناول طعام الغداء ببيته يوم السبت الماضي.

لكن المثير أن عضوا في حزب العدالة والتنمية أبلغ ابن كيران، قبل اللقاء بأن وفد حماس لا يمكنه زيارته في بيته، لأن هناك مواعيد للوفد مع قيادات الأحزاب السياسية دون أن يقدم مبررات مقنعة. في الواقع، وذكر المصدر ذاته، فإن العضو في الحزب، أشعر ابن كيران، بأن تغيير أوإلغاء الموعد، خارج عن إرادته.

واكتفى ابن كيران بتلقي اتصال من قيادة حماس عبر الهاتف، عبر فيه ابن كيران لهم عن كون علاقته بالحركة أكبر من مجرد ترتيب زيارة، علما أن ابن كيران سبق أن استضاف مرتين خالد مشعل القيادي الحركة خلال زيارتين سابقتين للمغرب.

وكانت قيادات الأحزاب السياسية، ورئيسي مجلسي البرلمان زارا الوفد الفلسطيني في مقر إقامته في بوزنيقة، فيما تمت استضافة الوفد في بيت مصطفى الرميد وزير الدولة لتناول طعام الغداء الأحد قبل سفر الوفد إلى موريتانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *