لماذا غاب تيار الوزراء عن معركة اللغات وتركوا العثماني وحيدا؟

يتساءل الملاحظون عن السر وراء غياب وزراء العدالة والتنمية المحسوبين على صف سعد الدين العثماني عن معركة اللغات، التي اندلعت منذ اشهر.

والظاهر ان وزراء البيجيدي، ما عدا مصطفى الرميد، وخالد الصمدي قد تركوا العثماني في مواجهة عاصفة الدفاع عن إقرار اللغات الأجنبية كلغات للتدريس في منظومة التربية والتكوين، وهو ما اثار الكثير من الاستغراب.

ولم تخف مصادر من داخل العدالة والتنمية عدم قدرة وزراء البيجيدي على دفع تكلفة المواجهة مع حركة التوحيد والإصلاح وكذا مع الأمين العام السابق عبد الإله ابن كيران الذي هاجم بقوة سعد الدين العثماني وكذا رئيس فريق نواب العدالة والتنمية إدريس الأزمي على خلفية توافقهم داخل البرلمان والأغلبية لاقرار اللغات الأجنبية كلغات لتدريس المواد العلمية والتقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *