هل تتجه نقابة الحلوطي للانشقاق عن حزب العدالة والتنمية خلال مؤتمرها المقبل ؟

وسام مجد

يسود الكثير من الترقب في الأوساط المغربية بخصوص العلاقة المتوثرة التي تجمع قيادات الاتحاد الوطني المغربي للشغل الذي يوجد على رأسه عبد الاله الحلوطي وبين حزب العدالة والتنمية الذي يدبر الشان العام ويرأس الأغلبية الحكومية .

فعلى بعد ايام قليلة من المؤتمر الوطني للنقابة، تطرح فعاليات نقابية مشكلة هذه العلاقة ومدى امكانية اعادة تقييمها خصوصا بعد النقاش الكبير الذي شهده الحزب بسبب بروز ما سمي بتيار بنكران وتيار الوزراء وابداء الامين العام السابق لموافق وصلت احد التهديد بالاستقالة من الحزب .

الحولطي خلال ندوة صحفية للاتحاد يوم أمس بالعاصمة الرباط حاول ان يستخف من أهمية الموضوع وتفادى الاجابة بعمق عن أسئلة الزملاء الصحفييين التي كانت تنصب جلها هو هذا الموضوع الاستشكالي الكبير ، بعدما تهرب من الجواب على سؤال يهم موضوع الحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية وقال أنه ليس مهما بالنسبة للنقابة.

لكن الواضح ان الحلوطي نسي او تناسى ان معظم جولات الحوار المذكور شاركت فيها قيادات الحزب الى جانب قيادات النقابة وهو ما يعني مجانبة الحلوطي للصواب وتهربه من الجواب على الاشكال المطروح تفاديا لزرع الفتنة بين الحزب وذراعه النقابي ، والأكثر من ذلك فان اعادة النظر في الشراكة بين الحزب ونقابته لن يكون لها أي منطق الا اخدت بعين الاعتبار بالوضع الذي ستفرزه نتائج الحوار الداخلي.

الخلافات الجوهرية القائمة بين البيجيدي ونقابته يزكيها مثلا احتضان البرلمانية أمينة ماء العينين بين احضان النقعبة بعدما تخلى عنها الحزب بسبب واقعة باريس لكن موقف مجموعة النقابة بمجلس المستشارين بخصوص المادة 09 التي أثارت جذلا كبيرا في الأوساط السياسية كان اكبر دليل ان البيجيدي لم تعد له اليد الطولى على نقابته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *