مؤتمر الحركة.. طعون الأقاليم بدأت في التقاطر

موقع هاشتاغ

بدأت تتقاطر على المقر المركزي للحزب بالرباط، طعون في المؤتمرات الإقليمية، التي انعقدت مؤخرا، لانتداب المشاركين والمشاركات في المؤتمر، وأفادت يومية « الأخبار » وفقا لمصادرها أن العديد من الحركيين قدموا طعونا في المؤتمرات الإقليمية. وكان إقليم الخميسات، حيث انعقد المؤتمر داخل أحد المنازل عوض قاعة عمومية، كما تنص على ذلك قوانين الحزب،  ابرز الطعون.

كما اندلعت معركة الطعون بإقليم خنيفرة، الذي انقسم بين أتباع حليمة العسالي، عضو المكتب السياسي، وأتباع النائب البرلماني، لحسن آيت يشو، الذي بسط سيطرته على جل الجماعات التابعة للإقليم.

وذكرت نفس اليومية أن مجموعة من أعضاء الحزب بمدينة فاس، التابعة للجهة التي يترأسها العنصر، قرروا تقديم طعون في طريقة انتداب المؤتمرين، خاصة أن الحزب على صعيد المدينة، يعرف العديد من المشاكل التنظيمية، بعد تقديم الكاتب الإقليمي، جواد المرحوم، لاستقالته من مهامه، وأرجع قراره إلى عدة اعتبارات، تتعلق بما هو تنظيمي، ومنها ما هو مرتبط بالوضعية الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها المدينة، حيث يعتبر الحزب طرفا أساسيا في تدبيرها، وتحدث في رسالة استقالته عن غياب التواصل مع فعاليات المدينة التابعة للحزب من طرف الأمين العام، الذي يشغل في نفس الوقت رئيس الجهة، ما يتسبب في الإحراج لأعضاء الحزب أثناء تواصلهم مع الساكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *