ماء العينين ورئيس جماعة الراشيدية يصابان بفيروس كورونا

أعلنت أمينة ماء العينين البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وكتبت البرلمانية المثيرة للجدل، عبر صفحتها الرسمية بالفايسبوك، صباح اليوم الثلاثاء، أنها أصيبت بفيروس كورونا المستجد، دون أن تخوض في باقي التفاصيل.

وقالت ماء العينين، إن حالتها الصحية بخير، قائلة ” أنا بخير والحمد لله”.

وأعلن عبد الله هناوي، رئيس جماعة الرشيدية، وبرلماني حزب العدالة والتنمية، عن إصابته بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد 19).

وقال هناوي أن نتيجة الفحص الطبي الذي خضع له لكشف فيروس “كورونا”، جاءت إيجابية، بعدما طلب إجراءه بمستشفى مولاي علي الشريف، حيث كان قد شعر بارتفاع طفيف في درجة الحرارة وبعض الإعياء تلاه فقدان لحاسة الشم.

وأوضح برلماني “البيجيدي” أنه أصيب بالفيروس رغم التزامه بالاحتياطات اللازمة للوقاية منه، كاستعمال الكمامة والحرص على الغسل المتكرر لليدين وتفادي المصافحة، وهو ما يدل حسب ذات المتحدث على ضرورة المزيد من الحرص على اتباع توجيهات وزارة الصحة المتعلقة بالاحتياطات اللازمة.

كما أكد هناوي بأن سيلتزم بالعزل الصحي في البيت متبعا البروتوكول العلاجي الخاص تحت إشراف المصالح الصحية المختصة. كما أن المخالطين من أفراد أسرته وأعضاء المجلس وموظفي الجماعة سيخضعون للفحوصات الطبية اللازمة لكشف الفيروس، مبينا أنه لم تظهر على أيٍّ منهم لحد الساعة أية علامات للفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *