رسالة لبنكيران والبرلمانيون.. ماكرون يتنازل سلفا عن تقاعده كرئيس لفرنسا

في الوقت الذي يتشبث بنكيران بحقه في تقاعد سمين من المال العام للمغاربة، ويصر البرلمانيون على الإستفادة من الريع، من خلال دفاعهم خلسة على ضمان تقاعد كما كان معمول به في السابق، أعلنت الرئاسة الفرنسية السبت أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون قرّر التنازل سلفا عن المعاش التقاعدي الذي يحقّ له أن يتقاضاه كرئيس سابق للجمهورية عندما يغادر قصر الإليزيه، في خطوة تتزامن مع حركة احتجاج واسعة في البلاد ضد مشروعه لإصلاح نظام التقاعد.

وقالت الرئاسة إنّ ماكرون الذي احتفل السبت بعيد ميلاده الثاني والأربعين والذي تستمر فترة ولايته حتى العام 2022 قرّر أيضاً عدم الانضمام إلى المجلس الدستوري الفرنسي عندما يصبح رئيساً سابقاً للجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *