أمريكية تكشف سبب غريب لطول عمرها

كشفت جوزفين جيلنر، المتقاعدة الأمريكية البالغة من العمر 101 عام، أن الأوساخ سبب طول عمرها.

ووفقاً ( WSOC-TV،) فإن جيلنر، قضت فترة طويلة لم تغسل فيها طعامها ويديها. ولدت جوزفين جيلنر في 9 أبريل 1921 في الولايات المتحدة، لكنها أمضت جزءاً من طفولتها في قرية إيطالية بالقرب من البندقية. بعد عودتها إلى وطنها، قررت ألا تكمل تعليمها المدرسي، بل أن تعمل في مصنع نسيج. في وقت لاحق، حصلت المرأة على وظيفة في شركة Ethicon، وهي شركة للأدوات الطبية، وعملت هناك حتى تقاعدت في عام 1993.

حياة المعمرة

تعيش جيلنر الآن 101 عام في دار لرعاية المسنين في تاماكوا، بنسلفانيا. سبب طول عمرها، أرجعته لخصوصية نظامها الغذائي في مرحلة الطفولة. “عندما كنت أعيش في إيطاليا، كنا نأكل التراب باستمرار. كانت البطاطس متسخة وكذلك جميع الخضروات الأخرى. لم نرتدِ أحذية، كانت أيدينا متسخة. لقد طورنا مناعة أجسادنا ضد كل شيء!”.

على الرغم من الطفولة القاسية، تتذكر المرأة باعتزاز الحياة في إيطاليا. وفقاً لها، في تلك الأيام كان الناس يعاملون بعضهم البعض بشكل أفضل، وحاولوا مساعدة كل من كان في ورطة.

وتابعت: “قلة من الناس يعيشون في مثل سني: “أشعر بشعور عظيم”.

تعيش طويلاً لانشغالها بشيء

في وقت سابق أفيد أن كارمن سلاو البالغة من العمر 108 أعوام من الولايات المتحدة كشفت سر طول العمر النشط. تعتقد المرأة أنها عاشت طويلاً؛ لأنها كانت دائماً مشغولة بشيء ولم تجلس مكتوفة الأيدي.

تعيش جوزفين جيلنر الآن في دار لرعاية المسنين في تاماكوا بولاية بنسلفانيا. وقال موظفو المؤسسة إنها واحدة من أكثر الضيوف نشاطاً، وبالكاد يمكنهم مواكبة ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.