ما هي دلالات إرتداء هلاري كلينتون للقفطان المغربي؟

قدمت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، وزوجة الرئيس الأسبق بيل كلينتون، دعاية كبيرة للمغرب، وذلك بارتدائها القفطان المغربي التقليدي.

وقد عادت كلينتون لتعبر عن ارتباطها الكبير بالمغرب وثقافته بعدما نشرت صورة لها وهي ترتدي القفطان المغربي.

هيلاري كلينتون، المعروفة بصداقتها القوية مع الملك محمد السادس، وعدد من كبار المسؤولين المغاربة، نشرت قبل قليل على صفحتها الفايسبوكية الرسمية صورة جمعتها بزوجها، وعلقتها عليها قائلة :”إنه موسم القفطان”.

وقد أثارت الصورة إعجاب آلاف المتابعين، وهو ما يمكن اعتباره دعاية قوية للقفطان المغربي.

وللإشارة فهذه ليست المرة الأولى التي ترتدي فيه هيلاري كلينتون زيا مغربيا تقليديا، حيث شوهدت أكثر من مرة بالقفطان في مناسبات رسمية.

وجدير بالذكر أنه قبل وفاة الملك الحسن الثاني، كان قد ورَّث الروابط المتينة التي تجمع القصر الملكي المغربي بآل كلينتون لأبنائه، وخاصة الملك محمد السادس، الذي كانت إحدى أول رحلاته الخارجية بعد توليه العرش نحو الولايات المتحدة الأمريكية، إذ حظي سنة 2000 باستقبال من طرف الرئيس الأمريكي وزوجته في البيت الأبيض.

وفي 2002، كان بيل وهيلاري كلينتون وابنتهما تشيلسي، الذين غادروا قبلها بنحو عام فقط البيت الأبيض، من بين أبرز الحاضرين في حفل زفاف الملك محمد السادس، بينما سيستغل الملك زيارته إلى أمريكا في 2010 ليهنئ الرئيس الأسبق وعقيلته بحفل زفاف ابنتهما، وهو الذي لا يسمح له البروتوكول بحظور حفلات الزفاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *