متطرفون يدعون لقطع روؤس بلجيكيات فككن العزلة عن دواوير بتارودانت

في الوقت الذي أقدمت مجموعة من الشابات بلجيكات، بحر الأسبوع الماضي، على المساهمة في إصلاح عدد من الطرق القروية بجماعة تازمورت بإقليم تارودانت، خرج بعض “المتطرفون” من جحورهم المظلمة، للدعوة عبر شبكة التواصل الإجتماعي “فايسبوك” إلى قطع رؤوسهن، بسبب ملابسهن التي كن ترتديهن أثناء أشغال إصلاح الطرق.

وقال أحد هؤلاء “المتطرفين”، في تدوينة له: “أولى بهن أن يحترمن تقاليد المنطقة والهوية الإسلامية للمغاربة، بمعنى يلبسوا شراوطهن (ملابسهن)، مضيفا: أن هذا العمل، فهو للرجال”، معتبرا ان “هذا الأمر فقط من أجل الإستفزاز والإحتقار”، وفق تعبيره المقيت.

وعلق “متطرف” أخر على هذه التدوينة، داعيا إلى قطع رؤوس الناشطات البلجكيات، إذ كتب: “أنت محق وجب قطع رؤوسهن ليصبحن عبرة لكل من سولت لهن التطاول على مبادئ ديننا الحنيف”، وفق تعبيره الغارق في الكراهية والعنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *