مثير.. قاضية تُطيح بقاضي مزور بالدارالبيضاء

شهدت غرفة الاستئناف الجنحية بمحكمة الاستئناف بالرباط، الثلاثاء الماضي، ملفا طريفا يتعلق بالنصب على قاضية من قبل شاب، من مواليد 1990، ينحدر من كاریان الرحامنة بسيدي مومن بالبيضاء، بعدما ربط علاقة مع المسؤولة القضائية، وتقدم لخطبتها، منتحلا صفة قاض بالمحكمة التجارية بالرباط .

وقامت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن الصخيرات تمارة، بحجز مجسما خاصا بالودادية الحسنية للقضاة وبطاقة مهنية للقضاة مزورة، وصورا داخل محتويات كاميرا هاتف الشاب وهو يرتدي بذلة للقضاة .

وبحسب ما أوردته يومية “الصباح ” فإن قاضية تقدمت بشكاية إلى وكيل الملك بتمارة، تتهم فيها الشاب بالنصب عليها، بعدما شاركها دردشة افتراضية عبر موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك “، مخبرا إياها أنه قاض بالمحكمة التجارية الواقعة بمحيط مسجد السنة بالعاصمة، وينتمي إلى الفوج 40، مدليا لها بأسماء مجموعة من المسؤولين القضائيين .

وأفادت الضحية أنه وبعدما توطدت العلاقة بينهما، تقدم لخطبتها بمنزل أسرتها في غشت الماضي، قبل أن تكتشف، حسب أقوالها، أنه ليس قاضيا، بل هو تاجر ملابس مستعملة بحي سيدي مومن بالعاصمة الاقتصادية فنصبت له الضابطة القضائية، في فبراير الماضي، کمينا وأثناء التفتيش والانتقال إلى بيته بالعاصمة الاقتصادية، عثر بحوزته على المحجوزات سالفة الذكر، تضيف جريدة “الصباح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *