مجلس الأمن الدولي يبدأ جلساته حول قضية الصحراء المغربية

 

من المنتظر أن تبدا غدا الثلاثاء جلسات مجلس الأمن الدولي بشأن قضية الصحراء المغربية المجدولة ضمن أعمال المجلس خلال شهر أبريل الجاري.

ومن المقرر أن تعقد غدا الثلاثاء 2 أبريل، جلسة إحاطة داخل مجلس الأمن الذي تترأسه حاليا ألمانيا، وذلك حول مهمة بعثة “المينورسو” والتي يرأسها الكندي كولن ستيوارت.

وسيتم عقد اجتماعين يومي 9 و10 أبريل، من أجل تدارس تقرير الأمين العام للأمم المتحدة والذي سيتمحور حول خلاصات المباحثات التي أجريت تحت إشراف مبعوثه الشخصي إلى الصحراء هورست كوهلر في 5 و6 دجنبر 2018 و21 و22 مارس 2019 بجنيف بمشاركة المغرب، الجزائر، البوليساريو وموريتانيا.

كما سيخصص مجلس الأمن الدولي خلال النصف الثاني من شهر أبريل الجاري، جلستين إضافيتين، واحدة لأجل التقييم السنوي لعمل بعثة المينورسو بعد إعتماد قرار التمديد لها لمدة 6 أشهر في إنتظار التباحث وتدراس قرار بقاء وإستمرارية عملها بالمنطقة.

فيما ستخصص الجلسة الرابعة والأخيرة لمجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية بشهر أبريل، قصد التدوال ومناقشة القرار السنوي والروتيني المعتمد منذ سنة 1991، والذي سيتمحور في الغالب حول رأي المجلس الدولي في المجريات والتطورات الحالية للنزاع.

وكذا دور الأمم المتحدة وجهود المبعوث الأممي هورست كولر وتحركاته ولقاءاته والاجتماعات التي تحتضنها جنيف السويسرية حول المشكل والنزاع الاقليمي المفتعل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *