مجلس الأمن يناقش تطورات قضية الصحراء المغربية الاربعاء المقبل

من المقرّر أن يعقد مجلس الأمن، بعد غد الأربعاء 21 أبريل، جلسة خاصة حول تطورات قضية الصحراء المغربية سيتم عقدها عن عبر تقنية “فيديو كونفيرنس”، وذلك في سياق يعرف فيه الملف مستجدّات وتغيرات جديدة محلياً ودولياً.

ويأتي اللقاء المرتقب، بالتزامن مع الحركية والدينامية الإيجابية التي حقّقتها الدبلوماسية المغربية لصالح الحل النهائي للنزاع، حيث كسب اعتراف دول جديدة بالسيادة المغربية على صحرائه، لعل أبرزها الاعتراف الأمريكي، بالإضافة إلى المكتسبات الميدانية المحقّقة، كما يكتسب اللقاء أهميته باعتباره الاجتماع الأول من نوعه في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة.

تجدر الإشارة أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، سبق أن أكد الأسبوع الماضي بأن جلسة مجلس الأمن حول الصحراء في 21 أبريل الجاري، “هي مناسبة لإزالة الغموض لدى المجتمع الدولي حول من مع وقف إطلاق النار ومن يخرق وقف إطلاق النار”.

وأضاف بوريطة أن مجلس الأمن عليه أن “يحدد في هذه الجلسة المرتقبة بكل موضوعية من يخرق يوميا وقف إطلاق النار، ومن في المقابل أعلن على أعلى مستوى، على لسان جلالة الملك، بأن المغرب متشبث بوقف إطلاق النار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *