مجلس جهة كلميم وجامعة ابن زهر يوقعان على مشاريع لإخراج مؤسسات جامعية الى حيز الوجود

تمت قبل قليل خلال دورة مجلس جهة كلميم المصادقة على اتفاقية شراكة مع جامعة ابن زهر يتم بموجبها تخصيص دعم يصل إلى أربعة ملايير سنتيم وأربعمائة مليون درهم يبرمج الجزء الأهم منها لدعم إطلاق مشروع بناء الكلية الجديدة التي سبق أن صادق عليها مجلس الجامعة واللجنة الوطنية لتنسيق التعليم العالي.
هذا ويأتي هذا التصويت في إطار دينامية خاصة تشارك فيها مختلف المكونات من سلطات محلية واليا وعمالا ومنتخبين وعلى رأسهم رئيسة الجهة ومكتب الجهة ومجلسها؛ وهي الدينامية التي صاحبها خلق معهد للبحث والدراسات وللتكوين في مهن الطبيعة والتنمية المستدامة بآسا بدعم من المجلس الإقليمي لآسا الزاك مركز الوطية للدراسات والتكوين بالوطية وهما معا سوف يتحولان إلى مؤسستين مستقلتين؛ ومركز التكوين بسيدي إيفني تنطلق هذه السنة وخصص للجامعة رصيد عقاري لتحويله إلى مؤسسة مستقلة كذلك.
الاتفاقية الجديدة مع الجهة سوف تسمح بتغطية ما يقارب نصف الغلاف المالي الذي يتطلبه تشييد مؤسسة ثانية بمدينة كلميم مع تفكير جدي في إطلاق تكوين للمهندسين بالمدينة. ومن المنتظر أن تنطلق أشغال بناء هذا الصرح الجديد في الشهور الثلاثة الأولى من سنة 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *