مجموعة ماجوريل معبأة للمساهمة في إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح من خلال خدمة “آلو لقاح“

أعلنت مجموعة ما جوريل ، الرائدة في مجال العلاقة مع الزبون، أنها معبأة من أجل المساهمة في إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا ، من خلال تكفلها بالرقم الأخضر ” آلو لقاح “، لينضاف ذلك إلى مواكبتها لجهود محاربة الفيروس التاجي عبر خدمة ” آلو يقظة “.

فعبر هذه الخدمة، يقوم المستشارون المتطوعون المسؤولون عن منصة ” آلو لقاح ” ، بمعالجة حوالي 3000 مكالمة في اليوم ، مسخرين في كل ذلك الوسائل والمعدات اللازمة حتى يتسنى تقديم خدمة عالية الجودة للمواطن .

ويتم الاشتغال ضمن التقيد الصارم بالتدابير الحمائية ضد covid-19 ، خاصة ما تعلق بارتداء الكمامة الواقية ، والتباعد الجسدي ، واستعمال المحلول الكحولي (المعقم).

وفي هذا الصدد قال حسن غلاب المدير العام لمجموعة ماجوريل إفريقيا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ” لقد دخلنا مرحلة جديدة في التعاطي مع هذا الوباء والمتمثلة في عملية التلقيح. وبنفس الطريقة ، وكما فعلنا في بداية الوباء مع خدمة” آلو يقظة “، كان من الطبيعي جدا الاستجابة لدعوة وزارة الصحة من أجل مواكبة هذه المرحلة المهمة ، لأن لدى المواطنين العديد من الأسئلة حول عملية التلقيح ، لذلك فإن خدمة ” آلو يقظة ” تستجيب لكل هذه الرهانات “.

وبسرعة كبيرة ، كما قال ، وضعت مجموعة ماجوريل ، الوسائل التقنية واللوجستيكية والبنية التحتية والموارد البشرية اللازمة ، حتى تتسنى لها تقديم هذه الخدمة بشكل احترافي ، مشيرا إلى أنه يتم تقديم هذه الخدمة بشكل مجاني .

وتابع أن هذه الخدمة متاحة من الإثنين حتى السبت من الثامنة صباحا حتى السادسة مساء ، من أجل توجيه المواطنين، وتقديم أجوبة بشأن اللقاحات المستعملة ونوعيتها، وأمكنة تلقي اللقاحات، علاوة على الآثار الجانبية الخاصة باللقاحات .

واستطرد قائلا ” إن معالجتنا للمكالمات الهاتفية يسمح بتخفيف الضغط على الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة ، حتى تتمكن من التركيز بشكل أكبر على العمل الميداني المتعلق بالحملة الوطنية للتلقيح “.

وبلغة الأرقام ، قال السيد غلاب إن مجموعة ماجوريل تتلقى 3000 مكالمة هاتفية يوميا، وهو ما يؤكد، حسب قوله ، الاهتمام الذي يوليه المواطنون لهذه الحملة .

وحسب المدير العام لماجوريل ، فإن الفرق المسؤولة عن هذه الخدمة كانت قد استفادت من ثلاثة أيام من التكوين وفرتها وزارة الصحة لضمان جودة الخدمة المقدمة.

وفي السياق ذاته قال هشام ياسين المسؤول عن فريق مستشاري ” آلو لقاح ” ، إن الرقم الأخضر يقدم إجابة كاملة ، تغطي جميع الأسئلة التي يطرحها المواطنون حول الفئات المستهدفة بعملية التلقيح ، والآثار الجانبية للتلقيح ، وتحديد المواعيد ، وغيرها .

وأشار إلى أنه من ” خلال المكالمات الهاتفية التي نتلقاها يتضح بشكل ملموس أهمية الحملة الوطنية للتلقيح بالنسبة للمواطنين “.

ومن جهتها قالت السيدة عاطف كوثر عضو فريق مستشاري ” آلو لقاح ” بماجوريل ” إننا نسهر يوميا على معالجة المكالمات الهاتفية بشكل احترافي ، وذلك بفضل التكوين الذي تلقيناه قبل بدء حملة التلقيح “.

وأضافت أن هذا التكوين ركز بشكل خاص ، على تدبير هذا النوع من المكالمات الهاتفية، وكذا المعلومات اللازمة للإجابة على مختلف أسئلة المواطنين .

وتابعت أنه منذ بداية جائحة كوفيد -19 ، فإن مجموعة ماجوريل اتخذت سلسلة من التدابير الحاجزية لحماية العاملين بها ، مشيرة إلى أن هذه التدابير، التي لا تزال قائمة ، تتعلق بشكل خاص بالالتزام بارتداء الكمامة الواقية، واحترام التباعد الجسدي في مختلف المباني ، وتوزيع السائل كحولي (معقم)، وتركيب الحواجز الزجاجية بين أماكن العمل ، بالإضافة إلى اعتماد صيغة النقل المملوء بنسبة 50 بالمائة ، واعتماد العمل عن بعد بنسبة 60 بالمائة في جميع أنحاء المغرب .

وتعمل “ماجوريل” على تصميم تجربة الزبناء لفائدة أشهر العلامات التجارية العالمية ، كما تقدم اتصالات معيارية للزبناء، بالإضافة إلى حلول رقمية مثل وسائل التواصل الاجتماعي والاتصالات عبر الأنترنت، والتفاعل الآلي والذكاء الاصطناعي، وأنظمة التحليل، والخدمة الذاتية، وغيرها من حلول دورة حياة الزبناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *