محاكمة برلماني بسبب تبديد واختلاس أموال عمومية

عقدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، أول أمس الأربعاء، جلسة لمحاكمة البرلماني عن حزب الحركة الشعبية، عبد النبي العيدودي، في ملف سبقت إدانته فيه ابتدائيا بسنتين حبسا موقوف التنفيذ، من أجل تبديد واختلاس أموال عمومية والتزوير بجماعة الحوافات بإقليم سيدي قاسم، وهي الجماعة التي كان يترأسها سابقا.

كما حكمت عليه المحكمة بأداء غرامة مالية لصالح دار الطالبة، التي اتهم رفقة مساعديه بالتطاول على الميزانية المخصصة وفي اليوم نفسه، عقدت المحكمة جلسة ‎لها وخصم سبعة ملايين منها، وتسليمها إلى الفنان الشعبي الستاتي. وقررت المحكمة تأجيل الملف إلى الأربعاء المقبل ‎لمحاكمة محمد الفراع، المتابع بتهمة تبديد 117 مليارا من أموال التعاضدية العامة لموظفي الإدارات.

وفق “الأخبار” فقد قررت المحكمة تأجيل النظر في الملف إلى غاية يوم 8 يونيو المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.