محامو سعدون يستأنفون الحكم

قدم محامو إبراهيم سعدون المحكوم عليه في جمهورية دونيتسك الشعبية بالإعدام، طعنا في الحكم الصادر في حقه.

وجاء ذلك بحسب ما صرحت به محاميته، يلينا فيسنينا، التي أكدت تقديم الطلب.

وكان حكم بالإعدام قد صدر ضد ثلاثة أجانب، تم أسرهم في ماريوبول، هم مواطنان بريطانيان، شون بينر، وأيدن آسلين، وكذلك المواطن دو الأصول المغربية، إبراهيم سعدون، الذين يتابعون بالمشاركة في الهجوم “المسلح الذي شنته أوكرانيا بهدف الاستيلاء على الحكم في جمهورية دونيتسك “.

ووفقا للقوانين المعمول بها في جمهورية دونيتسك الشعبية، يمكن الطعن في الحكم في غضون شهر، حيث استأنف دفاع بينر حكمه.

من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، الفريق إيغور كوناشينكوف، إن الأجانب الذين يعملون إلى جانب القوات الأوكرانية لا يعتبرون مقاتلين، وأفضل ما ينتظرهم هو “السجن لمدد طويلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.