محمد الترك يدافع عن زوجته دنيا بطمة بسبب كورونا

هاشتاغ:

دافع المنتج محمد الترك عن زوجته الفنانة المغربية دنيا بطمة عن من وصفوها بالبخل و تجاهلها للأزمة الصحية التي تمر منها البلاد بسبب جائحة كورونا، في تدوينة شاركها على تطبيق الصور والفيديوهات أرفقها بصورة :”فعل الخير مع الله عز وجل وليس مع الناس لكي نبين لهم ما نفعل”.

وتساءلت فئة عريضة من المغاربة، عن سبب تجاهل الفنانة دنيا بطمة للحملات الخيرية التي أطلقها نخبة من المشاهير لمساعدة وإعالة الأسر المتضررة من مخلفات فيروس كورونا.

الفنانة دنيا بطمة غابت عن الأضواء طيلة الفترة الأخيرة والتزمت الصمت، في الوقت الذي كان ينتظر فيه جمهورها ومتابعيها المساهمة أو التكفل ببعض الأسر المتضررة من جائحة “كورونا” كما فعل العديد من المشاهير والإعلاميين المغاربة.

واكتفت دنيا بنشر الأدعية تعبيراً منها عن تضامنها ومساندتها لشقيقتها ابتسام بطمة القابعة حالياً في سجن لوداية بمدينة مراكش بعد أن قرر قاضي التحقيق متابعتها في حالة اعتقال في قضية ” حمزة مون بيبي”.

كما نشرت قبلها بيوم بمناسبة عيد الأم، صورة لكل من أمها، وشقيقتها ابتسام وجدتها، وأرفقتها بهذه التدوينة :” كل عيد أم وأنتن أجمل أمهات في الكون وكل عام وأنتن نبع الحنان احبكن والله يحفظكم لي”.
وكانت قد أعلنت المحكمة القضائية الابتدائية في المغرب وقف جلسات التحقيقات التي تشمل القضايا المختلفة ومنها قضية حساب فضائح المشاهير “حمزة مون بيبي” إلى أجل غير مسمى بسبب الظروف الاستثنائية التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد.
واعتبر الكثير من متابعي القضية أن فيروس COVID-19 أنقذ الفنانة فيما أتى على حياة آلاف الضحايا حول العالم.

ويأتي هذا فيما كانت دنيا تنتظر الحكم الخاص بها في القضية على إثر حبس شقيقتها ابتسام. وهو ما جاء بعد المواجهة بين الأخيرة وبين شهيرة المواقع سكينة جناح المعروفة باسم “غلامور” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *