محمد جدري : التركة الفاسدة لعيسى حياتو بالكاف !

يعتقد الكثيرون أن أحمد أحمد رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، يتحكم في كل كبيرة و صغيرة تتعلق بممارسة الرياضة الأكثر شعبية بالقارة السمراء، لكن بإطلالة سريعة على عقود الرعاة الرسميين للكاف، سيتببن للعيان، أن الرئيس السابق غير المأسوف عليه عيسى حياتو، قد كبل و قيد أي مسؤول يأتي بعده، ببنود مجحفة تمتد لعقد من الزمن.

لكن قبل التطرق لموضوع عقود الرعاة، وجب علينا، ان نفتح قوسا للبلدان المرشحة لإستضافة بطولة كأس إفريقيا للأمم، التي تعتبر واجهة الكونفدرالية الإفريقية أمام العالم. إذ أن عيسى حياتو، قد قرر في مصير البطولة المذكورة، خلال إجتماع المكتب التنفيذى للكاف المنعقد في شهر شتنبر 2014، من خلال منح شرف الإختضان لكل من الكاميرون 2019، ساحل العاج 2021 و غينيا 2023. للأسف، بعد 04 سنوات على منح الكاميرون شرف تنظيم النهائيات, تبين أن هذه الأخيرة، غير مستعدة إطلاقا للحدث القاري، مما توجب على أحمد أحمد أن يبحث من جهة عن بديل مستجعل قادر على تنظيم الحدث في مدة أقصاها 6 أشهر، و من جهة أخرى، البحث عن حلول ديبلوماسية للحيلولة دون لجوء الكاميرون لمحكمة التحكيم الرياضي، و هو ماتم فعلا، بتأجيل احتضان البطولة لكل من الكاميرون، ساحل العاج و غينيا لسنتين، حيث ستنظم الكاميرون نسخة 2021، و ساحل العاج نسخة 2023، فيما ستنظم غينيا نسخة 2025. أخيرا، بمقارنة بسيطة مع الإتحادات القارية الأخرى، فإن الكاف تبقى الوحيدة التي تعتمد هذا النظام الإعتباطي، الذي يرهن مصير الشعوب الإفريقية الشغوفة بحب كرة القدم بيد واحدة متسلطة، حتى بعد طردها من المنظمة الكروية.

ثاني المعضلات التي وجدها أحمد أحمد أمامه، هو إستحالة فسخ عقد شركة La gardère sports, المالكة لحقوق النقل التلفزيوني لكل بطولاته الكروية لغاية سنة 2028 بمبلغ لا يتجاوز مليار دولار، حيث أنه كلف مجموعة من المحامين لدراسة فسخ العقد، لكن، دون جدوى، مما حتم على الكاف، الرفع من عدد الدول المشاركة من 16 إلى 24 منتخبا وطنيا، من أجل تحسين شروط العقد مع الشركة المذكورة سالفا.

بالمقابل فإن موضوع الرعاة، سيظل يشكل غصة في حلق الرئيس الحالي و من معه، حيث وجد نفسه من مطرقة العقود المجحفة المبرمة مع مجموعة من الرعاة الرسميين، Total و Orange، و سندان البحث عن رعاة جدد.

1. وقعت شركة Total, مع الكاف سنة 2016 عقد رعاية يستمر لغاية سنة 2024، سيتم بموجبه إطلاق تسمية طوطال على البطولات العشر القارية، 03 بطولات الشباب، بطولة السيدات، 03 بطولات للأندية، بطولة الأمم و بطولة الأمم للمحليين و بطولة الصالات.

2. جددت شركة Orange, آواخر سنة 2016، عقدها مع الكاف ليمتد لثمان سنوات إضافية، لغاية سنة 2024، تحتضن بموجبه البطولات الخمس الكبرى للكاف، بطولة الأمم، بطولة عصبة الأبطال، بطولة السوبر الإفريقي، بطولة الشباب و بطولة السيدات.

أمام هذه الوضعية الكارثية، لم يجد الكاف، من حل بديل سوى البحث عن شركاء آخريين، لتنمية موارد المنظمة للمساهمة في تحقيق أهدافها خلال الولاية الحالية، و هو ماتم من خلال إبرام عقود مع كل من Visa, 1xbet, Yamaha, Continentale, …

ختاما، نتمنى ألا يفعل أحمد أحمد عند نهاية ولايته، برهن مستقبل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم من خلال توقيع أو تجديد عقود الرعاة الحاليين أو المستقبليين، وبالتالي، يضع استراتيحية و مستقبل الكاف بكف عفريت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *