مختبر علمي عائم يصل سواحل المغرب

حطت البعثة العلمية « أوديسة البلاستيك » (Plastic Odyssey)، المتخصصة في دراسة ومكافحة تلوث البحار بالبلاستيك، الرحال بميناء طنجة، على متن باخرة/مختبر.

وينتظر أن تقوم باخرة « أوديسة البلاستيك »، التي انطلقت من فرنسا وتستمر لثلاث سنوات، بجولة حول العالم تشمل البحر المتوسط والمحيط الأطلسي والمحيط الهادئ والمحيط الهندي.

وتعتبر الباخرة مختبرا عائما بإمكانه تقديم حلول بسيطة ومجربة لاستعادة البلاستيك من الوسط الطبيعي، وإعادة استعماله لصنع البلاط أو لبنات البناء أو صناديق ومسطحات نقل البضائع، بل أيضا في صناعة الأثاث، ما يعني حماية العديد من الأشجار من الاجتثاث.

وينتظر أن يقوم فريق « أوديسة البلاستيك » بطنجة باستقبال مجموعة من رجال الأعمال المحليين بهدف التحسيس بضرورة استعادة وإعادة استعمال البلاستيك، حيث ينتظر أن تتم مواكبة المهتمين في إطار مجموعة متخصصة.

ويضم المختبر العائم مجموعة من الأجهزة والآلات لإعادة استعمال البلاتسيك ، والتي سيكون بإمكان الزوار الاطلاع عليها أثناء اشتغالها، وبالتالي استلهام أفكار مشاريع لإعادة تدوير البلاستيك.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *